Accueil du site > Évènements > Radio Lyautey > Accueil > كلمة الافتتاح
logo

كلمة الافتتاح

انطلقت تجربة إذاعة ليوطي من الدار البيضاء مع تلاميذ الأستاذة المهدي نفيسة في مادة اللغة العربية .

بدأت الفكرة بعروض وتقارير أنجزها التلاميذ سنة 2009/2010 حول زيارة قاموا بها صحبة الأستاذة إلى مقر جمعية"مبادرات لحماية حقوق المرأة "  بمدينة فاس حيث تزامنت هذه الزيارة مع تواجد مسؤولين من "المنظمة العالمية لحقوق الإنسان " وأعضاء من "اليونسكو" وإذاعة " Radio FM "في مقر الجمعية .

تمكن التلاميذ خلال الرحلة من ممارسة بعض النشاطات واستجواب بعض المسؤولين والتحقيق مع أطراف مختلفة في مركز البطحاء واكتشفوا بذلك أهمية مادة الصحافة ودور الإعلام ووضعية المرأة في المغرب.

عند عودتهم إلى الدار البيضاء نقلت مجموعة منهم التجربة إلى مسرحية قصيرة نالت إعجاب رفاقهم في مستوى السنة الثانية والسنة النهائية علوم اقتصادية.

ومن هنا طرح السؤال  : لم لا نسمع صوت التلميذ عبر إذاعة خاصة به ؟

كانت الامتحانات على الأبواب و السنة الدراسية توشك على نهايتها لذا لن يعرف مشروع إذاعة ليوطي النور إلا في السنة الموالية.

سنة 2010 .2011 كانت استجابة التلاميذ فورية بفضل"أداة الراديو" التي جعلت منهم أطرافا فاعلة في مختلف الإنتاجات التي تم تسجيلها داخل ساحة المؤسسة أو خارجها وفي استوديوهات ومحطات البث الإذاعي "لإذاعة أصوات " والتي تم عرضها في ساحة المؤسسة . وكانت البداية  : رأي الشارع ، شهادات، نصائح السيدة الموجهة،تقارير ، شخصيات من المغرب، قدماء الثانوية،أصدقاء الشعر، حكايات ، كما قام الصحفيون الشباب بتقديم برامج وأنشطة أخرى تمت في المؤسسة ....

وقد فتحت زيارة محطات الإذاعة عيون التلاميذ على مهنة الإذاعة وساعدتهم على معرفة التجهيزات والأدوات المختلفة لمهنة المذيع .

وقد اعتبر التلاميذ هذه التجربة تجربة متميزة ،فتحت منطقة جميلة للحرية وساعدت في عملية الانتقال من الإنتاج الكتابي إلى الشفوي، وقدمت لهم طعم استكشاف قدراتهم الصوتية ، وأخيرا، أتاحت الفرصة للعمل في مجموعات متناسقة للاستماع للرأي الآخر واحترام أعمال الآخرين معتبرين أن إنتاج البرنامج مسؤولية الجميع ونجاح التجربة هي نجاح لكل صحافيي إذاعة ليوطي.

الأنشطة
كان هذا العمل حول الإذاعة فرصة لتطوير مهارات عديدة  :

استشارة المراجع والبحث عن المعلومات .
كتابة نص تفسيري انطلاقا من قائمة مرتبة من المعلومات .
اختيار الروابط المناسبة واستخدامها بشكل صحيح .

العمل على إنتاج كتابي لن يقرأه الأستاذ فقط بل سينتقل إلى الشفوي ليسمعه كل الرفاق.

الأهداف.
تنمية القدرة على الاستماع للرأي الآخر.

تنمية احترام الذات والغير .
الدقة في صياغة الأفكار.
النطق بشكل صحيح قصد إفهام السامع بحيث يتقن المذيع الشاب القراءة والإلقاء .

تشجيع التلاميذ والتنويه بإبداعاتهم .

وقد أعرب المشاركون في تجربة " إذاعة ليوطي " بشكل عفوي 2011 عن ارتياحهم وعن القيمة المضافة للمشروع. فقد تعلموا كيفية

  • اختيار أكثر المعلومات ملاءمة للموضوع،

  • اتخاذ القرارات والتعامل مع الموضوع المختار،

  • التواصل عن طريق قراءة معبرة،

  • تحديد الأهداف والتقييم الذاتي،

  • التربية على المواطنة،

  • التعبير بحرية،

  • التعلم الذاتي،

  • احترام الآخر وخاصة التفكير في مبدأ المساواة بين الجنسين،

  • التفكير في موضوع الكرامة الإنسانية واحترام مبادئها،

  • الإلمام بفكرة الحقوق والواجبات ، تقبلها ومحاولة تنفيذها،

  • استخدام المعجم،

  • قراءة نص سرا وجهرا بطلاقة ،

  • فهم الكلمات الجديدة واستخدامها بشكل سليم.

نشكر السيد مونتون والسيدة ديروش لتوفير فرصة للطلاب ليعيشوا هذه التجربة الجميلة والغنية .

شكرا للسيد كلزيم مدير إذاعة أصوات وللفريق التقني الذي فتح لنا أبواب محطته و ساعد على تنمية قدرات تلاميذنا للانتقال من النظرية إلى الممارسة وساعدهم على التعرف عن قرب على وسيلة من أفضل سبل التواصل :"الإذاعة ".

نتمنى أن يتواصل هذا النجاح في عام 2012.



Egalement dans cette rubrique:

| Plan du site | Tél: 05.22.43.69.00  Courriel: lyautey@menara.ma  Adresse: LYCEE LYAUTEY 260 Boulevard Ziraoui 20040 Casablanca